خطورة النوم لمدة طويله تعرضك للسكته الدماغيه

حذرت دراسة علمية جديدة من أن النوم أكثر من تسع ساعات في الليل أو الحصول على قيلولة طويلة بعد الظهر يزيد من خطر الإصابة بـ سكتة دماغية .
إذ وبحسب موقع «ميرور» وجد الباحثون من جامعة هواتشونج للعلوم والتكنولوجيا في الصين، أن الأشخاص الذين ينامون تسع ساعات أو أكثر في الليلة، هم أكثر عرضة بنسبة 23 % للإصابة بالجلطة الدماغية، بالنسبة للأشخاص الذين ينامون أقل من ثماني ساعات في الليلة.

آثار النوم الطويل على صحة الدماغ

أضرارا النوم الطويل على صحة الدماغ

وأظهرت الدراسة أيضاً أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، والذين يأخذون قيلولة منتظمة في منتصف النهار تدوم أكثر من 90 دقيقة، كانوا أكثر عرضة بنسبة 25 % للإصابة بجلطة دماغية أكثر من الأشخاص الذين يأخذون غفوة منتظمة تدوم لمدة تصل إلى ساعة أو بدون غفوة على الإطلاق.

شملت الدراسة، التي نُشرت في مجلة “Neurology” ما يقارب 31750 شخصاً في الصين بمتوسط عمر 62 عاماً، ولم يكن لديهم أي سجل للسكتة الدماغية، أو غيرها من المشكلات الصحية الكبرى في بداية الدراسة.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور «شياومين تشانج»: «هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم كيف يمكن ربط القيلولة الطويلة والنوم لساعات أطول في الليل بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية… لكن الدراسات السابقة أظهرت أن القيلولة الطويلة، تسبب تغيرات في مستويات الكوليسترول في الدم، وزيادة محيط الخصر، وكلاهما من عوامل الخطر للسكتة الدماغية… بالإضافة إلى ذلك، قد يشير النوم الطويل والقيلولة الطويلة إلى نمط حياة غير نشط بشكل عام، والذي يرتبط أيضاً بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية».

تأثير جودة النوم في حصول السكتة الدماغية

النوم الطويل يسبب سكتة دماغية

تمت متابعة المشاركين في الدراسة لمدة ست سنوات في المتوسط، وخلال ذلك الوقت كان هناك 1557 حالة إصابة بالسكتة الدماغية عندما تم سؤال المشاركين عن عاداتهم في النوم والقيلولة.
قال الدكتور «شانج» إن القيلولة في منتصف النهار أمر شائع في الصين. 8% من الناس يأخذون غفوة تدوم أكثر من 90 دقيقة، بينما قال إن 24% ينامون تسع ساعات أو أكثر في الليلة.

تم تعديل جميع النتائج لعوامل أخرى يمكن أن تؤثر على خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والسكري والتدخين.
الأشخاص الذين كانوا على حد سواء في القيلولة الطويلة والنوم الطويل أكثر عرضة بنسبة 85% للإصابة بالجلطة الدماغية من الأشخاص الذين ينامون بصورة معتدلة.

كما سأل الباحثون الناس عن مدى نومهم. وكان الأشخاص الذين قالوا إن جودة نومهم سيئة بنسبة 29% أكثر عرضة للإصابة بالجلطة الدماغية أكثر من الأشخاص الذين قالوا إن جودة نومهم كانت جيدة.
وأضاف الدكتور «تشانج»: «هذه النتائج تسلط الضوء على أهمية مدة النوم والقيلولة المعتدلين والحفاظ على نوعية نوم جيدة، خاصة في منتصف العمر وكبر السن».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *